خطيب جمعة الناصرية يطالب اولياء امور الطلبة بالابتعاد عن التهديدات العشائرية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 14 أكتوبر 2017 - 1:23 صباحًا

طالب خطيب جمعة الناصرية الشيخ ضياء السهلاني , في مصلى انصار الامام المهدي “عج” , اولياء امور الطلبة بالابتعاد عن التهديدات العشائرية في تعاملهم مع المعلمين والمدرسين , مضيفاً ان المطلوب من المختصين في الشأن التربوي متابعة العملية التربوية ومراقبتها لمعالجة النقص الحاصل في القرطاسية للطلبة وكذلك متابعة المناهج الدراسي وتغيراتها ومدى انسجامها مع اعمار الطلبة .
وقال السهلاني ” لابد من اتاحة الفرصة للمدرسين والمعلمين في محاسبة المقصر من الطلبة بما هو جائز شرعاً والذي يعبر عنه الفقهاء بالتأديب , هذا الذي وصل الى مراحل انه وزارة التربية ترفض ذلك وتصدر بعض القوانين لرفض ذلك والعائلة تحاسب المعلم واصبح الطالب في مطلق الحرية والعنان في داخل المدرسة ,
وقال ” ان الانسان يحتاج الى هذا النوع من التأديب فلابد من ان نبعد عن المعلم والمدرس التهديدات العشائرية والعرفية حتى يستطيع ان يربي هذا الجيل , وليس من المعقول أن يجابه المعلم بتهديد عشائري لمجرد التكلم مع طالب معين لإجل ردعه عن بعض الامور الخاطئة
واضاف السهلاني ” من الضروري متابعة اولياء الامور لأبناءهم في المدرسة ومعرفة مدى مواظبتهم على الحضور , وان تكون هذه المتابعة في كافة المراحل الدراسية سواء كان في الابتدائية او المتوسطة او الاعدادية وحتى الجامعية ويتابعون مدى التزامه بأداء الواجبات المناطة به وكيفية علاقته بزملائه الطلبة وادارة المدرسة ”
واشار السهلاني ” ان المطلوب من المختصين في الشأن التربوي متابعة العملية التربوية ومراقبتها لمعالجة النقص الحاصل في القرطاسية للطلبة وكذلك متابعة المناهج الدراسي وما جرى عليها من تغيير في مواضيعها ومدى انسجامها مع اعمار الطلبة , فالمناهج ايضاً تحتاج الى مراقبة ومتابعة لان ما وقع بأيدينا مثلاً مادة العلوم للصف السادس الابتدائي قد تغير عن العام الماضي فلابد من اطلاع المتخصصين على هذه المادة , فالمطلوب من المختص ان يكون له رئياً في هذا المجال وان تكون المناهج الدراسية منسجمة مع اعمار الطلبة ومدى قابليتهم على استيعابها ”
وفي سياق الخطبة الثانية تطرق الخطيب الى موضوع مهم يتداوله اغلب الناس بل يتداوله الجميع وهو موضوع ” النقد”
وقال ” قد يكون النقد من اطراف خارجية كتوجه الانسان او الأمة إلى نقد ذاتهم وانفسهم بانفسهم وهذا شيء حَسِن فالمجتمعات المتحضرة تنقد نفسها على العكس من المجتمعات المتخلفة تنفد غيرها مستشهدا بكلام امير المؤمنين (ع) ” اجعل من نفسك على نفسك رقيبا ” وعنه عليه السلام ايضا في مجال المحاسبة قال ” ثمرة المحاسبة صلاح النفس” وهذا الكلام ينطبق على الفرد وعلى الامة ولكن هنالك عوائق ومنها إنسلاخ البعض عن المبادئ والآداب العامة وهولاء يجب ان نتعامل معهم على اساس ضوابط وآداب ولا ننساق لنفس الاسلبوب المتدني الذي يتعاملون به .
واضاف ان هنالك عوائق للنقد أولها العائق النفسي وهو العجب , والغرور , والتكبر , والمكابرة الموجودة في نفسه تمنعه من تحمل هذا النقد وهناك أصناف كثيرة في نفسه من الغرور ما يمنعه ان تحمل النقد وهنالك عوائق ثقافية ومنها اتساع رقعة المسلمات و الأفكار التبريرية واتهام الآخر و الإرهاب الفكري فاذا كان النقد بهذه الاهمية والاسلام والتشيع يدعوا للنقد هنا نتساءل ماهي مجالات النقد وهل ان النقد متاح لكل احد ام ان هنالك ضوابط لذلك ومن المعلوم ان الاسلام والشرع وضع ضوابط لهذا الموضوع فلا ينبغي ان يكون النقد في القضايا التي ليست من اختصاصك ثم ان النقد ناشئ من الحرص على الدين لابد ان يتصف ويتسم بالاخلاق والادب بعيدا عن الالفاظ النابية وان مجالات النقد متعددة ومنها المجال الثقافي الديني العقيدي وهذا المجال قابل للنقد وقد يتبنى البعض يتصور ان المجال الديني بعيد عن النقد ويقول ” إننا يجب علينا ان نبقى على ثقافتنا السابقة وهي غير قابلة للمراجعة ولا قابلة للنقد ولاقابلة للتصحيح …” وهذا الاسلوب يكشف ضعف الثقة بالدين , فالدين قوي والنقد يجعله اكثر رصانة وحصانة وهذا يكشق عن ضعف الثقة بالدين عند هؤلاء .
وتابع السهلاني ” ان اكثر المجالات القابلة للنقد هو المجال السياسي لما فيه من الاخطاء الجمة من قبل المتصدين للعمل السياسي , علما ان المتصدين كثير هي اخطائهم لكن نجد انهم لا يقبلون بالنقد لانه مغرور ومتكبر فأنت مخطأ , فمن اكثر من المجالات التي تحتاج الى نقد المجال السياسي بصفته العامة لكثرة اخطاء المتصدين واتصاف اكثر بالاستئثار وجني المصالح الخاصة والتلاعب بمقدارات الناس , اذا حامل هذه الصفات لا ينقد اذن من المفروض ان ينقد “.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع مكتب المرجع اليعقوبي في ذي قار الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.