خطيب جمعة الناصرية يؤكد ان يوم الغدير احاطتهُ يد الرعاية الالهية بجملة من الالطاف والخصوصيات لتبليغ امر الولاية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 11 سبتمبر 2017 - 6:47 مساءً

اكد خطيب جمعة الناصرية الشيخ ماجد الجهلاوي خلال خطبته التي ألقاها في مصلى انصار الامام المهدي ” عجل الله فرجه الشريف ” , ان يوم الغدير أحاطتهُ يد الرعاية الالهية بجملة من الالطاف والخصوصيات لتبليغ امر الولاية .وقال الجهلاوي ” ان يوم الغدير هو عيد الله الاكبر احاطته يد الرعاية الالهية بجملة من الالطاف والخصوصيات لتبليغ امر ولاية امير المؤمنين ” عليه السلام ” ويمكن ان نقول بأن يد الرعاية الالهية شملت هذا اليوم بأربعة خصوصيات لتبليغ امراً خاص , اولاً خصوصية الخطاب وثانياً خصوصية المكان وثالثاً خصوصية الزمان ورابعاً خصوصية الاسلوب , اما خصوصية الخطاب قال الله تعالى ” يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالتك والله يعصمك من الناس ” وقد قال المفسرون ان هذه الاية نزلت في غدير خم وجاء الخطاب فيها لرسول الله “صلى الله عليه واله وسلم ” بصفة الرسالة لان الخطاب متعلق بأمر هام وهذا الامر يرتبط بجوهر الرسالة , واما خصوصية المكان فيعتبر غدير خم مفترق طريق يتفرق فيه جمع الحجيج فهذا يذهب الى الشام وهذا الى العراق وهذا الى الحجاز وهو اخر لقاء مع رسول الله ” صلى الله عليه واله وسلم ” .
واضاف الجهلاوي ” ان الولاية عمد خيمة الايمان وميزان الاعمال ولكن اين نحن من هذه الولاية هل نحن ممن ينطبق عليه قول وجحدوا بها واستيقتها انفسهم , نعرفها وننكرها ام نحن من اهل الولاية وممن يحمد الله تعالى على النعمة الكبرى التي يسأل عنها يوم القيامة يوم يسأل عن النعيم وهل هنالك نعمة كولاية الامام علي “عليه السلام ” وان من ادعية يوم الغدير عند تلاقي الاخوة , وهي الدعوة بالثبات على ولاية الامام علي “عليه السلام” فاذا كان هذا الامر امراً سهلا فلماذا الدعاء ولماذا يطلب من الله تعالى على لسان اهل البيت “عليهم السلام” ان ندعوا في كل صباح اللهم احينا على ما احيي عليه علي بن ابي طالب وامتنا على ما ماتا عليه علي بن ابي طالب , لان ولاية الامام علي “عليه السلام” منهج حياة وتعني ان يكون لك منهجاً عملي يقتدي بالامام علي “عليه السلام” ويقتفي اثره في العقيدة والعمل “.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع مكتب المرجع اليعقوبي في ذي قار الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.